50 ٪ نسبة إنجاز مشروع مستشفى الشرائع.. و7 أشهر على مدة انتهائه

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"الشريف: تسوية الطريق جارية لضمان إنجاز السفلتة مع انتهاء الإنشاءات

50 ٪ نسبة إنجاز مشروع مستشفى الشرائع.. و7 أشهر على مدة انتهائه

بلغت نسبة إنجاز مشروع مستشفى الشرائع العام 50 ٪ بحسب ما أكد مصدر مسؤول من فيما لم يتبق على تسليم المشروع سوى 7 أشهر بتاريخ 21 / 5 / وقد مددت وزارة الصحة عقد الشركة المنفذة لأكثر من عامين ونصف العام إضافيين وتم جدولة المستحقات ومتابعة نسبة إنجازه كامل المنشآت والملحقات.

رصدت عدسة "سبق" قامت بجولة ميدانية مصورة على تنفيذ أعمال إنشاء مشروع مستشفى الشرائع العام بمكة المكرمة، الذي ينتظره أكثر من 200 ألف نسمة من سكان الشرائع والقرى شرق العاصمة المقدسة.

"سبق" وجّهت استفسارًا للمتحدث باسم أمانة العاصمة المقدسة رعد الشريف عن مجريات تنفيذ الطرق المؤدية إلى مستشفى الشرائع العام مع قرب انتهائه وأوضح "الشريف" أن أعمال المشروع جارية لتسوية الطريق في الموقع لضمان الانتهاء من أعمال السفلتة مع انتهاء أعمال الإنشاء.

من جانب آخر عبّر عددٌ من أهالي الشرائع وتحدث مطلق العتيبي وعبدالله المالكي وعتيق الزهراني من سكان مخططات الشرائع وقرى شرق مكة لـ"سبق"، عن أن مشروع مستشفى الشرائع العام أصبح لغزًا محيّرًا، مع عدم توضيح وزارة الصحة حيال ما تم إنجازه ما أثار الشكوك حوله وكان المفترض الانتهاء منه نهاية عام 1440 هـ إلا أن الواقع غير ذلك، حيث مددت وزارة الصحة العقد حتى منتصف 2021م.

وعبر الأهالي عن تذمرهم الشديد حيال عدم اكتمال مشروع المستشفى، الذي بدأ في عام 1436 ومدة عقده 4 سنوات ولكن للأسف لم يتم الانتهاء منه في موعده وفق العقد المبرم وعلى أن يتم تسليم المشروع في عام 1440 إلا أنه لم ير النور مرجعين ذلك سبب تعثر المقاول في التنفيذ بسبب الوعود الزائفة وتباطؤ تنفيذه من قِبل الشركة المنفذة، التي لم تلتزم بالعقد المبرم معها حيال المشروع.

وطالبوا وزارة الصحة بالوقوف على مشروع مستشفى الشرائع، ومحاسبة المقصرين، والإسراع في وتيرة العمل والاستفادة من خدماته الطبية وصعوبة مستشفيات مكة المكرمة التي تصعب في وقت موسم والحج في ظل زحام الطرق المؤدية إليها لأكثر من عشرين عامًا ووعد وزارة الصحة لهم.

وذكروا أن الشرائع وقرى شرق مكة في أشد الحاجة إلى المستشفى بعد التزايد السكاني والذي تجاوز عددهم 200 ألف نسمة ولا يوجد حاليًا سوى مراكز الرعاية الصحية الأولية، وهذا لا يلبي الحاجة الصحية للسكان حيث لا تتوفر في الرعاية الأولية إلا التخصصات التي لا تكفي عناء الذهاب إلى المستشفيات الكبيرة، وتزيد المعاناة أكثر عندما يحتاج السكان إلى المستشفيات التخصصية خصوصًا في أوقات المواسم.

يُشار إلى أن مشروع مستشفى الشرائع، الذي لم يرَ النور بعد، يتكوّن من المبنى الرئيس بمساحة بلغت 97670م2، ومبنى الخدمات ومبنى ترفيهي يتسع لـ 500 شخص، والحضانة تستوعب 500 طفل، إضافة إلى أن الإسكان يتكون من 94 فيلا، و106 غرف "عزاب" مفردة، 369 غرفة "عازبات" مفردة، و124 وحدة مكوّنة من ثلاث غرف، 139 وحدة مكوّنة من غرفتين، فيما يتكون قسم الطوارئ بالمستشفى نفسه من 60 سريرًا، والمسجد يتسع لـ 300 مصلٍ، والعيادات الخارجية 98 عيادة، والعناية المركزة 64 سريرًا، وقسم الحروق 16 سريرًا، وعيادات خارجية 93، وأسرّة التنويم 412 سريرًا، وأخيرًا 92 سريرًا للعناية المركزة للكبار والأطفال ومن دون حضانات.

50 ٪ نسبة إنجاز مشروع مستشفى الشرائع.. و7 أشهر على مدة انتهائه

50 ٪ نسبة إنجاز مشروع مستشفى الشرائع.. و7 أشهر على مدة انتهائه

22 أكتوبر - 5 ربيع الأول 1442 01:34 AM

"الشريف: تسوية الطريق جارية لضمان إنجاز السفلتة مع انتهاء الإنشاءات

50 ٪ نسبة إنجاز مشروع مستشفى الشرائع.. و7 أشهر على مدة انتهائه

بلغت نسبة إنجاز مشروع مستشفى الشرائع العام 50 ٪ بحسب ما أكد مصدر مسؤول من وزارة الصحة فيما لم يتبق على تسليم المشروع سوى 7 أشهر بتاريخ 21 / 5 / 2021 وقد مددت وزارة الصحة عقد الشركة المنفذة لأكثر من عامين ونصف العام إضافيين وتم جدولة المستحقات ومتابعة نسبة إنجازه كامل المنشآت والملحقات.

رصدت عدسة "سبق" قامت بجولة ميدانية مصورة على تنفيذ أعمال إنشاء مشروع مستشفى الشرائع العام بمكة المكرمة، الذي ينتظره أكثر من 200 ألف نسمة من سكان الشرائع والقرى شرق العاصمة المقدسة.

"سبق" وجّهت استفسارًا للمتحدث باسم أمانة العاصمة المقدسة رعد الشريف عن مجريات تنفيذ الطرق المؤدية إلى مستشفى الشرائع العام مع قرب انتهائه وأوضح "الشريف" أن أعمال المشروع جارية لتسوية الطريق في الموقع لضمان الانتهاء من أعمال السفلتة مع انتهاء أعمال الإنشاء.

من جانب آخر عبّر عددٌ من أهالي الشرائع وتحدث مطلق العتيبي وعبدالله المالكي وعتيق الزهراني من سكان مخططات الشرائع وقرى شرق مكة لـ"سبق"، عن أن مشروع مستشفى الشرائع العام أصبح لغزًا محيّرًا، مع عدم توضيح وزارة الصحة حيال ما تم إنجازه ما أثار الشكوك حوله وكان المفترض الانتهاء منه نهاية عام 1440 هـ إلا أن الواقع غير ذلك، حيث مددت وزارة الصحة العقد حتى منتصف 2021م.

وعبر الأهالي عن تذمرهم الشديد حيال عدم اكتمال مشروع المستشفى، الذي بدأ في عام 1436 ومدة عقده 4 سنوات ولكن للأسف لم يتم الانتهاء منه في موعده وفق العقد المبرم وعلى أن يتم تسليم المشروع في عام 1440 إلا أنه لم ير النور مرجعين ذلك سبب تعثر المقاول في التنفيذ بسبب الوعود الزائفة وتباطؤ تنفيذه من قِبل الشركة المنفذة، التي لم تلتزم بالعقد المبرم معها حيال المشروع.

وطالبوا وزارة الصحة بالوقوف على مشروع مستشفى الشرائع، ومحاسبة المقصرين، والإسراع في وتيرة العمل والاستفادة من خدماته الطبية وصعوبة مراجعة مستشفيات مكة المكرمة التي تصعب في وقت موسم رمضان والحج في ظل زحام الطرق المؤدية إليها لأكثر من عشرين عامًا ووعد وزارة الصحة لهم.

وذكروا أن الشرائع وقرى شرق مكة في أشد الحاجة إلى المستشفى بعد التزايد السكاني والذي تجاوز عددهم 200 ألف نسمة ولا يوجد حاليًا سوى مراكز الرعاية الصحية الأولية، وهذا لا يلبي الحاجة الصحية للسكان حيث لا تتوفر في الرعاية الأولية إلا التخصصات التي لا تكفي عناء الذهاب إلى المستشفيات الكبيرة، وتزيد المعاناة أكثر عندما يحتاج السكان إلى المستشفيات التخصصية خصوصًا في أوقات المواسم.

يُشار إلى أن مشروع مستشفى الشرائع، الذي لم يرَ النور بعد، يتكوّن من المبنى الرئيس بمساحة بلغت 97670م2، ومبنى الخدمات ومبنى ترفيهي يتسع لـ 500 شخص، والحضانة تستوعب 500 طفل، إضافة إلى أن الإسكان يتكون من 94 فيلا، و106 غرف "عزاب" مفردة، 369 غرفة "عازبات" مفردة، و124 وحدة مكوّنة من ثلاث غرف، 139 وحدة مكوّنة من غرفتين، فيما يتكون قسم الطوارئ بالمستشفى نفسه من 60 سريرًا، والمسجد يتسع لـ 300 مصلٍ، والعيادات الخارجية 98 عيادة، والعناية المركزة 64 سريرًا، وقسم الحروق 16 سريرًا، وعيادات خارجية 93، وأسرّة التنويم 412 سريرًا، وأخيرًا 92 سريرًا للعناية المركزة للكبار والأطفال ومن دون حضانات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق