الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة اليوم

جزر سليمان توجه ضربة مؤلمة لواشنطن في المحيط الهادئ

  • 1/2
  • 2/2

قالت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية إن جهود واشنطن لحشد قادة جزر المحيط الهادئ في قمة البيت الأبيض هذا الأسبوع، تلقت ضربة مؤلمة بإعلان جزر سليمان أنها لن تصادق على إعلان مشترك تعتزم إدارة الكشف عنه.

وبحسب تقرير للصحيفة، بينما كان الرئيس بايدن يستعد لاستضافة زعماء 12 دولة من دول المحيط الهادئ يومي الأربعاء والخميس في أول تجمع من نوعه، أرسلت جزر سليمان مذكرة دبلوماسية إلى دول أخرى في المنطقة تفيد بعدم وجود توافق في الآراء بشأن القضايا وأنها بحاجة إلى وقت للتفكير في الإعلان.

انتكاسة

أشار التقرير إلى أن الانتكاسة التي حدثت قبل ساعات فقط من بدء القمة تمثل علامة على التحديات التي تواجهها واشنطن في الوقت الذي تحاول فيه إعادة تأكيد نفوذها في منطقة حققت فيها الصين نجاحات.

وأردف: جاء ذلك في الوقت الذي تقوم فيه نائبة الرئيس كامالا هاريس بجولة في شرق آسيا، حيث أكدت التزام الولايات المتحدة بـ«منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة» أثناء زيارتها لليابان وكوريا الجنوبية.

ومضى يقول: عززت العلاقات الدبلوماسية والمساعدات المالية لدول جزر المحيط الهادئ في السنوات الأخيرة، مع دفع الاتفاقيات الأمنية التي يمكن أن تزيد من وجودها العسكري في منطقة إستراتيجية بسبب ما تتميز به من طرق شحن رئيسية وموارد طبيعية.

واقتربت جزر سليمان من الصين منذ انتخاب رئيس وزرائها ماناسيه سوغافاري، في عام 2019.

وحولت اعترافها الدبلوماسي من تايبيه إلى بكين بعد بضعة أشهر وتصدرت عناوين الصحف مرة أخرى هذا العام عندما وقعت اتفاقا أمنًيا مثيرًا للجدل مع الصين تخشى الولايات المتحدة وحلفاؤها أنه قد يؤدي إلى إنشاء قاعدة صينية في الأرخبيل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا