كيف مات عثمان بن عفان

زيادة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كيف مات عثمان بن عفان سؤال يتردد من قِبَل العديد فالخليفة عثمان بن عفان ثالث الخلفاء الراشدين أي بعد أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما، كما أنه من العشرة المبشرين بالجنة، والخليفة عثمان بن عفاء لقب بالكثير من الألقاب ولكن اللقب الذي يُعرف به أكثر هو ذي النورين، وفي هذا المقال كيف مات عثمان بن عفان رضي الله عنه وكافة المعلومات عنه عبر موقع زيادة

ستجد في هذا الموضوع..

كيف مات عثمان بن عفان

كيف مات عثمان بن عفان ؟ فلقد مات الخليفة عثمان بن عفان في السابع عشر في شهر ذي الحجة وذلك في عام 35 هـ، أما عن كيف مات عثمان بن عفان فكان صائماً على الرغم منه أنه كان في حصار شديد هو وعائلته وظل صائم حتى اليوم التالي، فهو كان غير قادراً من الحصول على ماء لكي يشربه ويتخلص من الظمأ.

ويوم الجمعة الموافق 18 ذو الحجة عام 35 هـ جاء الكثير من الصحابي لكي يقنعوا الخليفة عثمان بن عفان للخروج إلى الفناء لكي يتخلص من الحصار وفي ذلك الوقت كان يبلغ 82 عام.

كان الخليفة عثمان بن عفان مرافقاً للرسول صلى الله عليه وسلم والخليفة عمر بن الخطاب والخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، فوقف عثمان بن عفان ليصلي صلاة نافلة وبدأ يقرأ فيها سورة طه وبعد أن انتهي من التلاوة بدأ يجلس لكي يتلي القرآن الكريم.

وبعد ذلك جاء أهل الفتنة إلى مكانه وجاء كنانه بن بشر التجيبي وحرق باب بيت الخليفة عثمان بن عفان من ثم دخلوا إليه وخنقوه.

اقرأ أيضًا: وفاة عثمان بن عفان رضي الله عنه

ماذا قال عثمان بن عفان عند وفاته؟

قبل وفاة عثمان بن عفان جاءت أحد الجواري لتسقيه بالماء وبعد ذلك رفع رأسه ونظر إلى طلوع وقال إنى قد أصبحت صائمًا، وإنَّ رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- اطلع على من هذا السقف ومعه ماء عذب، فقال: اشرب يا عثمان، فشربت حتى رويت، ثمَّ قال: ازددْ، فشربت حتى نهلت، ثم قال: إن القوم سينكرون عليك، فإن قاتلتهم ظفرت، وإن تركتهم أفطرت عندنا”.

وبعد ذلك دخلوا إليه القتلة وقتلوه وبعد أن انتشرت الدماء على لحيته قال  “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين اللهم اجمع شمل أمة محمد اللهم اجمع شمل أمة محمد”.

وصية عثمان بن عفان بعد موته

بعد أن قتل عثمان بن عفان رضي الله عنه قام أهل بيته بتفتيش خزانته وبعد ذلك وجدوا صندوق به وصية مكتوب فيها ” هذه وصية عثمان، بسم الله الرحمن الرحيم، عثمان بن عفان يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدًا عبده ورسوله، وأن الجنة حق، وأن النار حق، وأن الله يبعث من في القبور ليوم لا ريب فيه، إن الله لا يخلف الميعاد، عليها نحيا، وعليها نموت، وعليها نبعث إن شاء الله تعالى”.

ما رد فعل الصحابة اتجاه مقتل الخليفة عثمان بن عفان؟

قاموا الصحابة بتظاهر العديد من ردود الأفعال بعد مقتل الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه، ومن أبرز الصحابة:

1- سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه

فهو كان من الصحابي الذي كانوا يرغبون في الدفاع عن عثمان بن عفان ولكن الخليفة قد منعه من ذلك، وبعد أن تعرف سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عن خبر مقتل الخليفة قال ” فررنا من الدنيا فدنينا، ثمَّ قرأ قوله تعالى “الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً، اللهم أندمهم ثمَّ خذهم”.

2- السيدة عائشة رضي الله عنها

لم توجد السيدة عائشة رضي الله عنها عند مقتل الخليفة لأنها كانت تعد الحج ولكن عندما وصل إليها خبر وفاة عثمان بن عفان قامت بالرجوع إلى مكة وظلت تطالب بحق دم عثمان بن عفان ومعاقبة القتلة، وعندما سألها البعض عن حادثة الخليفة عثمان قال “قتل مظلوماً، لعن الله قتلته”.

3- معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه

معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه أصر على معاقبة قتلة الخليفة عثمان بن عفان وأوضح ذلك في الموقف التالي حينما قال ” إني لأعلم أن عليًّا أفضل مني، وإنه لأحقُّ بالأمر مني، ولكن ألستم تعلمون أن عثمان قُتل مظلومًا، وأنا ابن عمه، وإنَّما أطلب بدم عثمان، فأتوه فقولوا له فليدفع إليَّ قتلة عثمان وأسلِّمُ له”.

4- الزبير بن العوام رضي الله عنه

فهو كان من ضمن الأشخاص التي حضروا جنازة الخليفة عثمان بن عفان فكان يردد ” “إنا لله وإنا إليه راجعون، رحم الله عثمان”، كما أنه انضم إلى السيدة عائشة رضي الله عنها ليطالب بدم عثمان بن عفان.

5- علي بن أبي طالب رضي الله عنه

عندما وصل خبر وفاة عثمان لأبي طالب قال والله ما قتلتُ عثمان، ولا أمرتُ بقتله، ولكن غُلبتُ، وإن كنت لقتلِهِ لكارهًا”

اقرأ أيضًا: لماذا سمي عثمان بن عفان بذي النورين

السيرة الذاتية لعثمان بن عثمان

عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر وهو قريش بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

أكان يعرف في الجاهلية بكنية أبا عمر ولكن بعد أن تزوجه من رقية بنت الرسول صلى الله عليه وسلم وإنجابه أصبح يعرف بأبي عبد الله.

أولًا: حياة الخليفة عثمان بن عفان

الخليفة عثمان بن عفان ولد بعد مرور 6 سنوات من عام الفيل، وكانت من أبرز صفاته الرضا والقوة والكرم والعظمة فكان دائما يقف بجوار الأشخاص الضعيفة ويواسيهم ولو بأصغر الأمور.

بالإضافة إلى أن عثمان بن عفان أسلم على يد الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه وكان في ذلك الوقت يبلغ 34 عام، كما أنه من أسرع الخلفاء الذي دخلوا في الإسلام دون .

والخليفة عثمان بن عفان عرف في زمنه أنه من أثرى الرجال فهو كان يقوم بتقديم ألذ الطعام للمارة، وعلى الرغم من ذلك كان يأكل في بينه الزيت والخل وهذه إشارة تدل على مدة زهده بما آتاه الله عز وجل.

ثانيًا: صفات الخليفة عثمان بن عفان

الخليفة عثمان بن عفان كان يتميز بالجمال فكان أسمر ورقيق البشرة يمتلك شعر غزير وكبير اللحية فكان ليس طويلاً ولا قصيراً، فقال الزهري عنه ” كان عثمان رجلا مربوعا، حسن الشعر، حسن الوجه، أصلع، أروح الرجلين (منفرج ما بينهما)، وأقنى (طويل الأنف مع دقة أرنبته، وحدب في وسطه)، خدل الساقين (ضخم الساقين)، طويل الذراعين، قد كسا ذراعيه جعد الشعر، أحسن الناس ثغرا، جُمَّته (مجتمع شعر الرأس) أسفل من أذنيه. والراجح أنه أبيض اللون، وقد قيل: أسمر اللون”.

ثالثًا: مكانة الخليفة

الخليفة عثمان بن عفان له مكان عظيمة في العصر الإسلامي منذ دخوله إلى الإسلام، أي له العديد من الأدوار الهامة وهي:

  • الخليفة عثمان بن عفان شارك في الكثير من الغزوات باستثناء غزوة بدر، لأن في هذا الوقت كانت زوجته تصاب بمرض شديد مما منعه من الذهاب.
  • أمره الرسول صلى الله عليه وسلم بكتابة الوحي، وذلك لأنه يعرف في العصر الإسلامي بأنه منتظم بقيام الليل.
  • الرسول صلى الله عليه وسلم كان يثق به لأبعد حدود ودليلاً على ذلك أنه أرسله إلى أهل مكة في يوم الحديبية.
  • له دور عظيم في تسيير الجيوش ودليلاً على ذلك أنه في غزوة تبوك قام بإعداد 950 بعير وزودهم بـ50 فرساً، كما أنه قام بتقديم 1000 دينار لرسول صلى الله عليه وسلم أما بالنسبة للذهب فقام بتقديم 700 أوقية ووضعت بيد الرسول صلى الله عليه وسلم قائلاً ” غفر الله لك يا عثمان ما أسررت وما أعلنت، وما أخفيت وما هو كائن إلى أن تقوم الساعة، ما يبالي عثمان ما عمل بعد هذا”.

رابعًا: خلافة عثمان بن عفان

تولي الخليفة عثمان بن عفان الخلافة بعد عمرو بن الخطاب رضي الله عنه، فقط توصل عثمان إلى الخلاقة عن طريق الشوري من قبل الصحابة الستة الذي عينهم الخليفة عمر بن الخطاب، ولذلك أجمعوا على أن يتولى الخلافة عثمان بن عفان.

اقرأ أيضًا: من أهم إنجازات عثمان بن عفان رضي الله عنه

وفي نهاية المقال نكون أوضحنا لكم كيف مات عثمان بن عفان كما يمكنكم الاستفادة من قراءة  ردود أفعال الصحابة عند مقتل الخليفة عثمان وبالتالي التعرف على السيرة الذاتية للخليفة والصفات التي كان يتميز بها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة زيادة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من زيادة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة