| ”الري” تكشف تطورات مهمة في أزمة سد النهضة بعد دعوة إثيوبيا لتبادل البيانات مع

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال محمد غانم، المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري، إن التزمت على مدار عقد كامل بمحاولة الوصول إلى حل شامل وعادل بشأن أزمة سد النهضة الإثيوبي، مشيرًا إلى تمسكها بتنفيذ أحكام اتفاق إعلان المبادئ المبرم في عام 2015، والوصول إلى اتفاق متكامل.

وأشار "غانم"، إلى أن مصر لديها قدر كبير من المرونة في التفاوض، بما يتوافق مع مصالح الدول الثلاث (إثيوبيا، السودان، مصر)، داعيًا إثيوبيا أن تتخلى عن التعنت وفرض الأمر الواقع من جانبها؛ للتوصل الى الاتفاق المنشود.

اقرأ أيضا: مفاجأة.. مستشار الجيش السوداني يؤكد اندلاع حرب على المياه بسبب ”استهتار” إثيوبيا

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري، أن مصر أعلنت رفضها لبيان الخارجية الإثيوبية، حول دعوة مصر والسودان لترشيح مشغلي السدود لتبادل البيانات قبل الملئ الثاني للسد، منوها إلى تلقى الوزير الدكتور محمد عبد العاطي، خطابًا من نظيره الإثيوبي تعكس المسار الحقيقي للمفاوضات، خلال السنوات الماضية.

من جهة أخرى، قال المستشار الإعلامي للقائد العام للجيش السوداني، الطاهر أبوهاجة، إن هناك حربا مقبلة على المياه بسبب "الاستهتار" الذي تفرضه إثيوبيا خلال مفاوضاتها مع السودان ومصر لحل أزمة سد النهضة.

وأشار "أبوهاجة"، إلى أن إثيوبيا تبني صراعًاغير مفيد، مطالبًا المجتمع الإقليمي والدولي بحل الأزمة التي لا تعبر إلا عن استكبار إثيوبيا في الوصول إلى حلول عادلة، وذلك وفقا لما نقلته سكاي نيوز .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق