الارشيف / عرب وعالم / السعودية / صحيفة سبق الإلكترونية

تأكيدًا لمكانتها.. تستضيف المؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية 2023

تستضيف الدورة الـ15 من المؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية التابع لمنظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو)، المقرر عقدها في ديسمبر 2023م في .

وأوضح النقل والخدمات اللوجستية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، المهندس صالح بن ناصر الجاسر، أن المؤتمر الذي تستضيفه السعودية ممثلة بالهيئة العامة للطيران المدني يُعد منصة مهمة للدول الأعضاء من أجل مناقشة سبل تنظيم وإدارة قطاع النقل الجوي.

وأضاف الوزير الجاسر بأن اختيار السعودية لاستضافة المؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية يأتي تأكيدًا لمكانة السعودية وإسهاماتها الفعّالة في قطاع الطيران على الصعيد العالمي، وتثمينًا لجهودها الرامية إلى تعزيز الربط الجوي بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية المستندة إلى رؤية السعودية 2030.

من جهته، أبان رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، الأستاذ عبد العزيز بن عبدالله الدعيلج، أن استضافة السعودية المؤتمر تُشكِّل فرصة جوهرية لتوطيد العلاقات الثنائية بين الدول المشاركة، وتعكس مكانة السعودية الرائدة في صناعة النقل الجوي، ودورها الفاعل في تطويره وتنميته على المستوى العالمي، علاوة على تسليط الضوء على النقلات النوعية المحققة في قطاع الطيران المدني بالسعودية.

وأضاف بأنه من المقرر أن يستعرض المؤتمر الفرص التي تتيحها الاستراتيجية الوطنية لقطاع الطيران المدني بعد استضافة السعودية مؤتمر مستقبل الطيران في وقت سابق من هذا العام، متطلعًا للارتقاء بصناعة الطيران، وتيسير خدماتها وإجراءاتها لما يخدم البشرية، وتنشيط قطاع الطيران الدولي مجددًا بعد أزمة كوفيد-19.

هذا، ويتيح المؤتمر الدولي لمفاوضات الخدمات الجوية للدول المشاركة مساحة للاجتماع وعقد جلسات للتفاوض والتشاور على الصعيد الثنائي والإقليمي والدولي حول شؤون الخدمات الجوية، إضافة إلى تعزيز فرص اللقاء بين صُناع سياسات قطاع الطيران والمشرّعين ومُشغّلي المطارات ومُقدّمي الخدمات والشركاء الآخرين.

وقد شارك في النسخة الماضية من الفعالية أكثر من 160 دولة حول العالم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا