معنى آية: ولتصنع على عيني، بالشرح التفصيلي

سطور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

محتويات

سورة طه

من سورِ القرآن الكريم التي تحملُ قصةً من قصص الأنبياءِ السابقين؛ سورةُ طه وجاءت هذه السورة بقصةِ نبي الله موسى، حتى أنّّ السيوطي قال بأنّها تُسمى بسورة الكليم ويقصدُ موسى عليه السلام، فقد جاءَ في السورةِ العديد من الأحداث التي تتعلق بموسى -عليه السلام- منذُ ولادتِهِ حتى خرجَ في هجرتِهِ إلى مدين؛ هربًا من ظُلمِ فرعون ومن معَه من ملأ، وذكرت عودتَهُ إلى فرعون وما وقعَ بينَهُ وبين السّحرةِ وكيفَ نصرَهُ الله عليهم وأيدَهُ بالمعجزات، وذكرت أيضًا خروجهِ مع بني إسرائيل، وإهلاك الله تعالى لفرعون،[١] وسورة طه من السورِ المكيةِ وتبلغُ عدد آياتِها مائةٌ وخمسٌ وثلاثونَ آية، والسورةُ كُلها مكية باستثناءِ الآيتين 130 و 131 فهما آياتانِ مدنيتان ونزلت بعد سورةِ مريم وترتيبها في المصحف هي السورةُ العشرون، وتقعُ في الجزءِ السادسِ عشر، بدأت السورةُ بحروفٍ مقطعةٍ وهي طه وأمّا سببُ نزولها فهي لتواسي رسول الله وقيلَ أنَّ طه من أسماء النبي محمد صلى الله عليه وسلم.[٢]

معنى آية: ولتصنع على عيني، بالشرح التفصيلي

جاءَ في سورةِ طه قول الله تبارك وتعالى: {وَأَلقَيتُ عَلَيكَ مَحَبَّةً مِنّي وَلِتُصنَعَ عَلى عَيني}،[٣] والمقصود بهذهِ الآيةُ هو موسى عليه السلام، وهذه الآية هي ما يدورُ حولها المقال فسيأتي معنى آية: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ} بالتفصيل كما ذكرها علماء التفسير وهي كما يأتي:[٤]

  • جاء في السعدي لقول الله تعالى: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}، بعدما أمر الله تعالى أمَّ موسى أن تقذفهُ في التابوت، وهو طفلٌ رضيع وذلك خوفًا من فرعون لأنه كان قد أمرَ بذبحِ أبناءِ بني إسرائيل، ومن شدَّةِ خوفها عليه وضعتهُ في التابوت، وألقته في شط نيل ، وشاءَ الله تعالى أن يُلقيه اليمُ في الساحل، فيأخذهُ العدو الذي خافتهُ أمه وألقت بهِ في اليم هربًا منه وهو فرعون، ولكن كانت إرادةُ الله تعالى أن يأخذّهُ فرعون ويربيهِ كولدٍ له ويكون قُرَّة عين لمن يراه وأولهم فرعون وزوجته، ويقصدُ الله تعالى بأن يُصنعَ على عينِه؛ أيّ يتربى على نظرِهِ وفي حفظِهِ ورعايتِهِ، ولا أجلَّ وأكمل من رعايةِ الله وحفظِهِ ونظرِهِ، فهو الولي الرحيم، ووحده القادر عن دفعِ كُلِ ضررٍ قد يُصيبه، وقادرٌ على تدبيرِ الظروف التي تناسبُ مصلَحتَهُ، وهو الذي قد يسرَّ له الوقوع عند فرعون رغم قلقِ أُمهِ عليه وخوفها وفراغِ فؤادِها، حتى أنّها كادت أن تُخبرهم بما فعلت لولا أن ثبتها الله تعالى وربطَ على قلبِها، ومن رحمةِ الله تعالى لَهُ ولأُمِهِ أنّه حرّمَ عليه المراضع فلم يقبل أن يرضع إلّا من ثدي أُمهِ، فيكونُ مردهُ لها ويكونُ قريبًا منها لتسكُنَ وتطمئن، وتَقرُّ عينها.
  • جاء في تفسير ابن كثير لقول الله تعالى: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}، إنّ هذه الآية جاءت إجابةٌ من الله تعالى لنبيهِ موسى فيما سألَ من ربهِ وذَكّرهُ بنعمه عليه، ومعنى ولتصنع على عيني أي تتربى بعينِ الله تعالى وتحت رعايتهِ وقال قتادة : "تغذى على عيني"، وقال معمر بن المثنى : "ولتصنع على عيني بحيث أرى"، وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم : "يعني أجعله في بيت الملك ينعم ويترف، غذاؤه عندهم غذاء الملك، فتلك الصنعة".
  • جاء في تفسير القرطبي لقول الله تعالى: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}، ومعنى هذه الآية هو ما قاله ابنُ عباس: "يريد أن ذلك بعيني حيث جعلت في التابوت، وحيث أُلقي التابوت في البحر، وحيث التقطك جواري امرأة فرعون؛ فأردنَّ أن يفتحن التابوت لينظرن ما فيه، فقالت منهن واحدة: لا تفتحنه حتى تأتينّ به سيدتكنّ فهو أحظى لكن عندها، وأجدر بألا تتهمكنَّ بأنكن وجدتن فيه شيئا فأخذتموه لأنفسكن. وكانت امرأة فرعون لا تشرب من الماء إلا ما استقينَه أولئك الجواري فذهبنَّ بالتابوت إليها مغلقًا، فلما فتحته رأت صبيًا لم يُرَ مثله قط؛ وألقي عليها محبته فأخذته فدخلت به على فرعون، فقالت له: قرة عين لي ولك قال لها فرعون: أما لك فنعم، وأما لي فلا"، وقيل أن المقصود أن يُربى ُغذى على مرأى الله تعالى ونظره.
  • جاء في تفسير الطبري لقول الله تعالى:{وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}، في هذه الآية خلافٌ بينَ أهلِ التأويل، فقيل أن معناها، ولتغذى وتربى على محبتي وإرادتي، وقيل يُقصد جعله في بيت الملك ينعم ويترف غذاؤه عندهم غذاء الملك فتلك الصنعة، وقيل في تفسيرها أيضًا أن المقصود وأنت بعيني في أحوالك كلها، وقال ابن جُرَيج: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}، أي أنت بعيني إذ جعلتك أمك في التابوت، ثم في البحر، و {إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ}.[٥][٦]
  • جاء في تفسير البغوي لقول الله تعالى:{وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}، أن المقصود أن يتربى موسى عليه السلام بنظرٍ ومرأى من الله تعالى.
  • جاء في تفسير الطنطاوي لقول الله تعالى: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}،"أي لتربى وأنت محاط بالحنو والشفقة تحت رعايتي وعنايتي وعيني، كما يراعى الإنسان بعينه من يحبه ويهتم بأمره، وهذا ما حدث لموسى فعلًا، فقد عاش فى طفولته تحت عين فرعون، وهو عدو الله ومع ذلك لم تستطع عين فرعون أن تمتد بسوء إلى موسى، لأن عين الله كانت ترعاه وتحميه من بطش فرعون وشيعته، فالجملة الكريمة فيها من الرفق بموسى ومن الرعاية له، ما يعجز القلم عن وصفه، وكيف يستطيع القلم وصف حال إنسان قال الله فى شأنه: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}"، وقيل أن المقصود هو أن يُربى موسى عليه السلام، ويُحسَن إليه والله تعالى يُراعيه ويراقبه كما يراعى الرجل الشيء بعينه إذا اعتنى به، ويقال للصانع اصنع هذا على عيني إنّي أنظر إليك لئلا تخالف به ما أُريدُ وأبتغي.

ومن اللطائف التي جاءت تعليقًا على هذهِ الآية: "حبيب الله يتربى في بيت عدو الله"، فتحت نظرِ الله ورعايتِهِ وإن كانَ في بيتِ فرعون وهو عدوٌ لله ولنبيهِ موسى، إلّا أنّه قد أُحسِنَ إليه، وحفظَهُ الله تعالى من كُلِ ضُّرٍ، فرعايةُ الله هي الطمأنينةُ والسكينةُ للقلب، فصناعةُ الله تعالى لموسى جعلتهُ يتحدى طاغية من أعظمِ الطغاةِ على مرِّ التاريخ، ففرعون قد قتل آلافًا من أطفالِ بني إسرائيل قاصدًا قتلَهُ، لأنهُ كان يعلم أنّ هناك طفلًا موعودًا يزيل مُلكَهُ، فمن قدرة الله تعالى وحُسن صَنيعِهِ أنه جعلَ هذا الطفل يتربى في قصرِهِ وتحت يديه دونَ أن يمسَّهُ بأذى، فالمتأمل في مراحل حفظِ الله لموسى منذُ أن كانَ طفلًا رضيعًا، فحفظه الله من لحظةِ ولادتِهِ، وحفظَهُ وهو في التابوت، ومن البحر وأمواجه، ومن جنودِ فرعون، وهذا ليس بغريب، فهو تحت رعايةِ الله وصَنعتِهِ، وقيلَ: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}؛ أي جعلتُكَ خالصًا مستخلصًا لي، وهذا قد ظهرَ جليًا في قصة موسى -عليه السلام- فقد حَفِظَهُ الله تعالى في جميعِ مراحلِ حياتِهِ وهذا من أوضحِ معاني بأن يصنعه الله على عينِهِ.[٧]

معاني المفردات في آية: ولتصنع على عيني

وبعد تفسير قول الله تبارك وتعالى: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}، والمقصود بالآية هو موسى عليه السلام، وهذه الآية تُبين بعضًا من النعم التي أنعمها الله تعالى على نبيِهِ موسى، وبيان المعاني الرقراقة التي تنطوي عليها هذهِ الآية، وفيما يأتي سيتم بيان الجانب اللّغوي للآية وذكر معاني المفردات فيها وهي ما يأتي:

  • تُّصنع: يقال صَنعه على عينه أيّ تولَّى توجيهه في جميع أطوار حياته وهذا هو معناها في الآيةِ ومنها يُقال صنع ولدَه أي أًيْ شَمَلَهُ بِعِنَايَتِهِ وَتَوْجِيهِهِ. 
  • عيني: اسم منسوب إلى عَيْن.

إعراب آية: ولتصنع على عيني

تُعدُ آية: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ} من الآياتِ التي حملت معانٍ لطيفة، وبينت عظمةَ الله تعالى وقدرتِهِ وجميلِ صنعتهِ وحفظهِ وهي آيةٌ عميقةٌ يقفُ عندها القارئُ متأملًا لجمالِ معناها، وأمّا إعراب قوله تعالى: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ}، فهو كما يأتي:[٨]

  • وَلِتُصْنَعَ: الواو حرف عطف، واللام لامُ التعليلِ، وتُصنع فعل مضارع مبني للمجهول منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل، ونائب الفاعل تقديره أنت، والمصدر المؤوّل أن تصنع في محلّ جرّ باللام.[٩]
  • عَلَىٰ: حرف جر
  • عَيْنِي: اسم مجرور وجملة عَلى عَيْنِي متعلقان بتصنع والياء مضاف إليه.

الثمرات المستفادة من آية: ولتصنع على عيني

حملت هذه الآية العديد من الثمرات المُستفادة ومن الثمرات التي جاءت في قوله تعالى: {وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِىٓ} هو بيان قدرة الله تعالى وعظَمتِه، في حفظِهِ لأنبياءِه، وكيف تكفلَ برعايتهم، وحمايتهم من أي ضررٍ قد يُصيبهم وتبين أيضًا الآية الكريمةُ اصطفاء الله لأنبياءِهِ من بينِ الناس، فالله تعالى قد اصطفى موسى وهو طفلٌ رضيعٌ واختارَهُ للنبوةِ وحفظَهُ في جميعِ مراحلِ حياتِهِ، وهذا من الشرفِ الذي نالهُ موسى -عليه السلام- فقد سهل الله له جميع سُبل النجاة ومما حملتهُ الآية هو الإشارةُ إلى أنه من كانَ في حفظِ الله وتحتَ رعايتِهِ ونظرِهِ فلا خوفَ عليه ولا يُصيبهُ ضرر.

المراجع[+]

  1. "سورة طه دراسة وتحليلا"، www.alukah.net، -06-10. بتصرّف.
  2. "سورة طه"، ar.wikipedia.org، 2020-06-10. بتصرّف.
  3. سورة طه، آية:39
  4. "أَنِ ٱقْذِفِيهِ فِى ٱلتَّابُوتِ فَٱقْذِفِيهِ فِى ٱلْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ ٱلْيَمُّ بِٱلسَّاحِلِ"، www.quran7m.com، 2020-06-10.
  5. سورة طه، آية:40
  6. "القول في تأويل قوله تعالى : ( ولتصنع على عيني )"، islamweb.net، 2020-06-10. بتصرّف.
  7. "أجمل صناعة في الحياة"، www.alukah.net. بتصرّف.
  8. "إعراب الآيات (36- 41)"، www.al-eman.com، 2020-06-10. بتصرّف.
  9. "وألقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني"، islamport.com، 2020-06-10. بتصرّف.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة سطور ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من سطور ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق