في عيد ميلاده الـ66.. الخطيب تاريخ مليء بالإنجازات ومشوار حافل كرويا وإداريا

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"الخطيب بطل من ذهب".. أسطورة حية يعشقها كل عاشقي الساحرة المستديرة في والوطن العربي وكافة أنحاء القارة السمراء، ولم يكتسب الخطيب احترام وعشق جماهير الكرة له من مسيرته في المستطيل الأخضر فقط، بل كانت لأخلاقه ومبادئه داخل الملعب وخارجه نصيب الأسد من حب الجميع.

وقد حاز احترام الجميع، رغم مسيرته ذات السنوات القليلة في الملاعب، وحياته الإدارية، التي اتجه لها بعد اعتزاله كرة القدم مبكرَا، ليتدرج في عدد من المناصب وصولًا لرئاسة النادي الأعظم في العالم، والأكثر تتويجًا بالبطولات والألقاب.

ويحتفل 30 أكتوبر محمود الخطيب بعيد ميلاده الـ66، حيث ولد في عام 1954، ليبدأ التاريخ كتابة سطور جديدة في سجل أساطير الكرة المصرية والقارة الإفريقية، وكان أول فرعون مصري يتوج بالحذاء الذهبي كأفضل لاعب في إفريقيا عام 1983.

حياته في الملاعب

بدأ الكابتن محمود الخطيب مشواره مبكرًا منذ عمر الخامسة، ليخوض مباراة وهو في سن الحادية عشرة من عمره مع فريق بلدته أجا بالدقهلية، ويعاني من أول إصابة في مسيرته، تجبره على اعتزال كرة القدم، بعدما تسبب مدافع الفريق الآخر في إصابته بسبب عدم قدرته على إيقاف خطورته، وأصيب إصابة بالغة في سمانة قدمه.

وبعدها انضم الخطيب لنادي النصر الرياضي، قبل أن ينضم إلى النادى الأهلى وهو فى المدرسة الثانوية الرياضية، عن طريق فتحى نصير، بعدما كان قريبًا من الانضمام للإسماعيلي، خلال مباراة لعب فيها الخطيب أمام النادي الأهلي، وتمكن من إحراز هدفين في مرمى الأهلي ليلفت الانتباه إليه، وتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 2-2.

وقبل أن يلتحق بناشئي الفريق، تم تصعيد الخطيب لصفوف فريق الكرة الأول بالمارد الأحمر عام 1972، ليخطف أنظار الجميع، وخاصة في فترة تولي المجري هيديكوتي، القيادة الفنية للأهلي، ليعتزل اللعبة في 1988، في سن الـ 34 من عمره.

إنجازات لا ينكرها الكارهون

حصل الخطيب خلال مسيرته على عدد ضخم من الألقاب والإنجازات مقارنة بعدد سنوات عمره في الملاعب، فقد تمكن من الحصول على 10 ألقاب للدوري المحلي، بالإضافة لـ5 ألقاب كأس مصر، وبطولتي دوري أبطال إفريقيا، ومثلهما كأس الكؤوس الأفريقية.

في بطولة دوري أبطال إفريقيا مع نادي القرن الإفريقي قام بتسجيل 37 هدفًا في 49 مباراة، وهو رقم قياسي لم يتم تجاوزه حتى الآن.

أما على المستوى الدولي، فقد حقق مع كأس الأمم الإفريقية 1986 والتي أقيمت في مصر، كما شارك في أولمبياد 1980 بموسكو و1984 بلوس أنجلوس، قبل أن يعتزل الخطيب اللعب الدولي في عام 1986.

خاض الخطيب مع الأهلي 199 مباراة على الصعيد المحلي، وسجل خلالها 109 أهداف، بينما سجل على المستوى الإفريقي 37 هدفًا مع النادي الأكثر تتويجًا في القارة السمراء، منها 28 هدفًا في دوري أبطال إفريقيا، وخاض مع 54 مباراة وسجل 24 هدفًا وهو الهداف العاشر لمنتخب مصر.

الجوائز الفردية للخطيب

أفضل لاعب إفريقي في السنة: 1983

فريق البطولة في كأس الأمم الأفريقية: 1980

أساطير الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم: 2016

هداف الدوري المصري الممتاز: مرتان.

اقرأ ايضًا: الأهلي يحتفل بعيد ميلاد الخطيب: أسطورة النادي ورئيسه

يمرر ويسجل ويحرز أهدافًا في العمل الإداري

لم تكن حياة الخطيب الإدارية تقل نجاحًا عن الحياة الكروية، فقد حقق في عصره المارد الأحمر عددا كبيرا من الألقاب، التي توج بها تحت إشراف الخطيب في المناصب الإدارية التي اتجه إليها عقب اعتزاله كرة القدم متلقدًا المناصب وصولًا لرئاسة النادي.

تدرج الخطيب في مجالس إدارات الأهلي، منذ مجلس الراحل عبده صالح الوحش، والمايسترو صالح سليم وحتى مجلس حسن حمدي قبل أن يتولى هو رئاسة المجلس في 2017.

وكانت البداية عضو مجلس إدارة في مجلس الوحش عام 1989، ثم منصب مدير الكرة في النادي 1991/1992، ومدير جهاز المنتخب الوطني مع فاروق جعفر عام 1996.

أمين الصندوق في الأهلي في الفترة من 1996 وحتى 2002.

ثم نائب رئيس النادي مع حسن حمدي،في عام 2004 إلى 2014.

2017، نجح الخطيب في الوصول لقمة المناصب في القلعة الحمراء، وتم تنصيبه رئيسًا للأهلي،

حقق الأهلي خلال تلك المدة 5 بطولات محلية، 3 دوري ممتاز وبطولتي السوبر المحلي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق