4 إكسسوارات في سيارتك تؤدي إلى الوفاة.. تعرف عليها

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يعتقد البعض ان إضافة الإكسسوارات فى سيارته تعطى بريقا ولمعانا واضافة جيدة تزيد من جمال السيارة، ولكن قد تكون سببا في أذى كبير لصاحبها، مما يؤدي لعواقب وخيمة على السيارة.

وخلال السطور القادمة نتعرف على 4 اكسسوارات من الممكن تركيبها بسيارتك ولكنها تشكل خطرا كبيرا يمكن ان يتسبب فى كارثة.

أولا : الاكصدامات الأمامية والخلفية :

مما لا شك فيه أن اكصدام الحماية الأمامي والخلفي  " ديفندر الحماية "  الذي يوضع علي الاكصدام في الـ 4X4 له دور مهم كمصدات للسيارة، إلا أنها قد تؤدي إلى كارثة في بعض الأحيان، حيث إن هذه المصدات  في حالة الاصطدام؛ تنقل مقدار قوة التصادم التي من المفترض أن تمتصها، إلى الركاب داخل السيارة، كما أن هذه المصدات  تعمل على خلل حساس الايرباج مما قد يؤدي إلى فتحة عند أقل اصطدام و يلحق ضررا اكبر في السيارة .

ثانيا : كتامة أو سكاتة حزام الأمان:

كثير منا يتعمد وضع كتامة صوت في مكان غلق حزام الأمان ( سدادة ) ، في العديد من الحديثة ينطلق انذار شبه مستمر في حال عدم وضع حزام الأمان، وهو ما يسبب ازعاجا لكثير من السائقين، وبعضهم يلجأ لكتم الإنذار باستخدام سكاتة فيقوم بوضعها في حزام الامان مما يجعل السيارة تشعر بتركيب حزام امان فعلا غير مدرك لخطورته الشديدة وتجاهله وضع حزام الأمان، ويشكل ذلك خطرا عليك في الحوادث لان الايرباح  أو الوسائد الهوائيه لا يفتح الا في حالة تركيب حزام الامان فعندما يفتح الايرباج و انت لا ترتدي حزام الامان فتصبح الكارثة حقيقية.

ثالثا : شاشات العرض: 

كثير من السائقين يضعون شاشات في المقصورة الداخلية للسيارة من أجل الترفيه أثناء القيادة، ولكن هذه الشاشات خطيرة جدًا لأنها تشتت انتباه السائق عن القيادة، مما يؤدي إلى حوادث عنيفة لا قدر الله .

رابعا : الإطارات والجنوط الضخمة: 

الإطارات الكبيرة تبرز بالتأكيد قوة وجاذبية السيارة، إلا أن لها ضررا كبيرا على نظام التعليق الهوائي، وتزيد الثقل على المحرك، وتقلل من إمكانية التحكم في مكابح السيارة، وتقلل القدرة على توجيه السيارة مما يشكل خطرا كبيرا علي حياة السائق والركاب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق