صدمة .. المركز للسيطرة على الأمراض: لقاحات تصيب القلب بـ مرض قاتل

عرب نت 5 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لقاحات

يعانى عدد كبير من الشباب ممن حصلوا على لقاحات كورونا من أعراض الالتهاب في القلب بعد تلقي جرعاتهم الثانية من لقاحات فايزر ومودرنا، وفقًا لبيانات من نظامي مراقبة سلامة اللقاحات، المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، والتي صدرت الخميس.

وكان مركز السيطرة على الأمراض وغيره من المنظمين الصحيين يحققون في حالات مرضية شخصت على أنها التهاب القلب، بعد أن ذكرت الإسرائيلية أنها وجدت صلة محتملة بالحالة المرضية لدى الشباب وتلقيهم لقاحات كوفيد 19 ولاسيما فايزر.

وذكر المركز أنه لا يزال يقيم مخاطر الحالة ولم تستنتج بعد أن هناك علاقة سببية بين اللقاحات وحالات التهاب عضلة القلب.

وكشف مركز السيطرة على الأمراض أن بعض المرضى احتاجوا إلى دخول المستشفى، إلا أن معظمهم تعافوا تمامًا من أعراضهم.

وأضاف أن أكثر من نصف الحالات التي تم الإبلاغ عنها لنظام الإبلاغ عن الأحداث في الولايات المتحدة بعد أن تلقى الأشخاص جرعتهم الثانية من لقاحات فايزر - بيوان تك أو مودرنا وكانت أعمارهم تتراوح ما بين 12 و 24 عامًا.

وشكلت تلك الفئات العمرية أقل من 9٪ من الجرعات المعطاة.

وعلق الدكتور توم شيمابوكورو، نائب مدير مكتب سلامة التحصين التابع لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في تقديمي قائلا إن لجنة استشارية للأغذية الأمريكية أشارت إلى خلل ما.

وأضاف شيمابوكورو إن الغالبية العظمى من الحالات حدثت في غضون أسبوع من التطعيم.

وتم رصد 283 حالة من حالات التهاب القلب بعد جرعة اللقاح الثانية لمن تتراوح أعمارهم بين 16 و 24 عامًا.

وأضاف مركز السيطرة على الأمراض أن ذلك يقارن مع التوقعات من 10 إلى 102 حالة لهذا النطاق العمري بناءً على معدلات الإصابة في الخلفية السكانية في الولايات المتحدة.

وتابع شيمابوكورو، قائلا إن هناك غلبة للذكور في الفئات العمرية الأصغر بين حالات التهاب القلب المبلغ عنها.

وكان متوسط ​​عمر المرضى الذين عانوا من الالتهاب بعد جرعة ثانية من اللقاح 24 ، وفقًا لبيانات VAERS. كان أقل بقليل من 80٪ من الحالات لدى الرجال.

وأضاف شيمابوكورو أيضًا أن نظام بيانات سلامة اللقاح وهو نظام آخر لمراقبة السلامة - أظهر زيادة في حدوث التهاب القلب لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 39 عامًا بعد الجرعة الثانية مقارنة بالمعدل الملاحظ بعد الجرعة الأولى.

وذكرت شركة فايزر أنها تدعم تقييم مراكز السيطرة على الأمراض وحالات التهاب القلب، مشيرة إلى أن عدد التقارير صغير بالنظر إلى عدد الجرعات التي يتم تناولها.

وتلقى حوالي 130 مليون شخص في الولايات المتحدة جرعتين من أحد اللقاحات.

وأضافت الشركة في بيان "من المهم أن نفهم أن التقييم الدقيق للتقارير مستمر ولم يتم التوصل إلى أن لقاحات mRNA COVID-19 تسبب التهاب عضلة القلب أو التهاب التامور".

وقالت موديرنا أيضًا إنها لم تثبت ارتباطًا سببيًا بالحالة ولقاحها وأنها تعمل بنشاط مع الصحة العامة والسلطات التنظيمية لإجراء مزيد من التقييم لهذه القضية.

ورد مركز السيطرة على الأمراض والوقاية أنه سيتم عقد اجتماعًا للجنة الاستشارية حول ممارسات التحصين الأسبوع المقبل لمزيد من تقييم الأدلة وتقييم مخاطر التهاب عضلة القلب بعد التطعيم بلقاح mRNA .

قد يعجبك أيضا...

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عرب نت 5 ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عرب نت 5 ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق