الرئيس الفلسطيني يطالب بإلغاء قانون يعتبر منظمة التحرير إرهابية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس إدارة الرئيس ، جو ، إلى إلغاء قانون أمريكي يعتبر منظمة التحرير الفلسطينية والمنظمات التابعة لها تنظيما إرهابيا.

تعزيز العلاقات

وقال الرئيس عباس في خطاب عبر الفيديو أمام المؤتمر الوطني للوبي "جي ستريت J Street" الليبرالي المؤيد لإسرائيل ولحل الدولتين، إنه يتطلع قدما إلى "تطوير وتعزيز" العلاقات مع واشنطن، التي قطعتها السلطة الفلسطينية في عام 2017 بعد أن اعترفت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وأشار الرئيس إلى أن ذلك يتطلب القيام بـ"إزالة بعض العقبات، وأهمها معالجة قانون مكافحة الإرهاب الذي تم سنه في عام 1987".

منظمة التحرير

وأكد عباس أن مبرر القانون قد انتهى، حيث اعترفت كل من منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل ببعضهما البعض كممثلين شرعيين للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي في اتفاقيات أوسلو التي تم توقيعها في عام 1993، مع توقيع منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل وإدارة الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون على اتفاقيات لمكافحة الإرهاب معا.

الكونجرس الأمريكي 

وسن الكونجرس الأمريكي عدد من القوانين التي تقيد الدعم الأمريكي للفلسطينيين أهمها قانون "تايلور فورس" الذي أصبح قانونا عام 2018، والذي يحظر الدعم الأمريكي المالي للفلسطينيين طالما وأن السلطة الفلسطينية تدفع رواتب لأسر الشهداء والأسرى الفلسطينيين، فيما ادعت وسائل إعلام إسرائيلية بعد انتخاب بايدن رئيسا للولايات المتحدة العام الماضي، أن عباس بعث بإشارات لفريق بايدن يخبره أن السلطة الفلسطينية تبدي استعدادا لتغيير الطريقة التي تدفع فيها الرواتب لعائلات الأسرى والشهداء الفلسطينيين ، في محاولة لإقناع إدارة بايدن بإلغاء القانون.

وألمح الرئيس عباس في خطابه أمام مؤتمر "جي ستريت" السنوي إلى وجود مثل هذه الخطط خلال خطابه، داعيا المنظمة التي تلقب نفسها ب"اللوبي الإسرائيلي من أجل السلام وحل الدولتين" إلى "المساعدة في إقناع الإدارة الأمريكية والكونجرس بإلغاء جميع القوانين التي تعيق الطريق نحو تعزيز العلاقات الفلسطينية الأمريكية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق