أعلى محكمة بالبرازيل تحقق في هجوم الرئيس على نظام التصويت

صحيفة عاجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تجري أعلى محكمة في البرازيل تحقيقًا مع الرئيس جايير بولسونارو بشأن هجومه المتكرر على نظام التصويت في البلاد.

وفي بيان صادر عن المحكمة الاتحادية العليا أمس، قال القاضي ألكسندر دي مورايس إن بولسونارو أظهر أن هدفه هو تعطيل عملية التصويت أو جعلها أكثر صعوبة أو إرجائها.

وأوضح أنه جرى توسيع التحقيقات الجارية بشأن الأخبار الكاذبة لتشمل بولسونارو.

 وتمتثل المحكمة في ذلك لأمر صادر عن محكمة الانتخابات العليا.

تجدر الإشارة إلى أن البرازيل هي أكبر دولة في أمريكا اللاتينية من حيث عدد السكان، حيث يبلغ تعدادها 210 ملايين نسمة، وتستخدم نظام التصويت الإلكتروني بالكامل.

وأثار بولسونارو شكوكا بشأن مصداقية النظام منذ الانتخابات الرئاسية لعام 2018، ومؤخرًا خلال احتجاجات لأنصاره يوم الأحد الماضي.

وحذر بولسونارو من تلاعب محتمل في التصويت، دون أن يقدم دليلًا على ذلك، ملوحًا بعدم الاعتراف بنتيجة الانتخابات الرئاسية لعام ما لم يتم تسجيل الأصوات على قوائم مطبوعة.

وتتراجع شعبية بولسونارو بشكل مطرد منذ جائحة . ووفقًا لاستطلاع حديث، بلغ معدل الرافضين لسياساته مطلع يوليو 51% من الشعب. وكان هذا أسوأ معدل منذ توليه منصبه في عام .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة